.::||[ آخر المشاركات ]||::.
الحضور الإلهي في حياة بيت الزه... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 631 ]       »     الصدق والأمانة من سمات المجتمع... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 542 ]       »     الزَّهراء (ع).. المرأة المثالي... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 578 ]       »     الزهراء في ذكرى مولدها ترسم لل... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 365 ]       »     مكانة الزهراء عند الله أنقذت و... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 559 ]       »     أحباب الزهراء هم الفائزون [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 208 ]       »     بمناسبة ذكرى استشهاد الصديقة ا... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 394 ]       »     العاطفة الصادقة في قلب الزهراء... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 351 ]       »     فاطمة الزهراء (عليها السلام)..... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 283 ]       »     ماتَتْ بحسرتِها الحبيبةُ [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 534 ]       »    



 
 عدد الضغطات  : 14342
 
 عدد الضغطات  : 4977


الإهداءات



إضافة رد
#1  
قديم 02-28-2023, 10:19 PM
المراقبين
شجون الزهراء غير متواجد حالياً
اوسمتي
وسام شكر وتقدير العضوه المميزه 
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 465
 تاريخ التسجيل : Mar 2012
 فترة الأقامة : 4271 يوم
 أخر زيارة : 11-24-2023 (12:52 AM)
 المشاركات : 4,948 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي كيف تكون الفتاة مهدويةً؟



بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله

السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركااته
المرأة هي نصف المجتمع كما قالوا، والانصاف أنَّها مربّية النصف الآخر، ولها أثر في انحراف المجتمع أو صلاحه.
والسؤال هو: كيف تكون الفتاة مهدويةً؟
يُردِّد البعض أنَّ النساء هنَّ حبال الشيطان، وأنَّه لولاهنَّ لما خرج أبونا آدم من الجنَّة، ولما دخل الرجال النار! [...]
ولكن على المنصف أن لا ينسى أنَّ «الجنَّة تحت أقدام الأُمَّهات»(1)، وأنَّ النساء كان لهنَّ دور رئيسي في كثير من حركات التغيير والإصلاح، وخير شاهد على ذلك النساء الأربع الكاملات!
وعلى كلِّ حالٍ، يوجد في مجتمع النساء من تُمثِّل تيّار الأخطاء والانحراف، وأُخرى تُمثِّل تيّار الإصلاح والعفاف.
والسؤال هو: كيف تكون المرأة مصلِحة لا مُفسِدة؟
وبعبارة أُخرى: كيف تكون المرأة مهدوية؟

هنا عدَّة نقاط، تُمثِّل منهاجاً عامّاً للمرأة المهدوية:
أوَّلاً: الورع، أي الابتعاد عن الحرام بكلِّ أشكاله، وخصوصاً ما يتعلَّق بإظهار المحاسن، فليس من الصحيح عقلاً وشرعاً أن تعرض المرأة زينتها لكلِّ ذباب! وليس من الدين أن تكشف محاسنها لكلِّ ناظر! وجمال الأشياء في وضعها موضعها المناسب! فليس من المعقول أن تبذل ما يخصُّ زوجها من زينة وتجمّل لغيره وتحرم زوجها منه!
وإلَّا فقد تلعن الملائكةُ امرأةً من حين خروجها إلى حين رجوعها إلى بيتها!
ولنتذكَّر أنَّ الإسلام هو دين العفاف، فهو الذي يُقدِّر المرأة ويحترمها إلى الحدِّ الذي يجعلها كجوهرة يمنعها من إبراز شعرة واحدة من رأسها..!
فهل من معتبِر..؟!

ثانياً: أنَّ جهاد المرأة حسن التبعّل، فلتُكثِر المرأة من جهادها! فإنَّ لها من الأجر ما لا يحصيه إلَّا الله تعالى.
قال أمير المؤمنين (عليه السلام): «الإمرأة الصالحة خير من ألف رجل غير صالح، وأيّما امرأة خدمت زوجها سبعة أيّام أغلق الله عنها سبعة أبواب النار، وفتح لها ثمانية أبواب الجنَّة، تدخل من أيّها شاءت»(2).

ثالثاً: تربية أولادها -ذكوراً وإناثاً- تربية مهدوية إسلاميَّة إنسانية! فليس وراء مسؤوليتها تلك من عظمة! وليس هناك من مربٍّ أكثر تأثيراً منها.
فلتُعلِّم ابنها -وكذا ابنتها- الأمانة والعفاف والحياء وغضِّ الصوت والبصر..، ولتقرأ من سيرة أهل البيت (عليهم السلام) ونسائهم فإنَّ فيها منهلاً ثرّاً لا ينضبُ عطاؤه.

رابعاً: محاولة توسعة رقعة التأثير المهدوي في البيت، وفي دائرة العمل الوظيفي، وعند اجتماع الأحباب، وفي كلِّ حالٍ، فبدلاً من تبادل أطراف الحديث الفارغ من المحتوى، على المرأة المهدوية أن تستغلَّ أوقات تواجدها مع نظيراتها بإثارة القضايا ذات الصلة بالقضيَّة المهدوية خصوصاً والإسلاميَّة والإنسانية عموماً.

خامساً: على المرأة أن تسعى جهد إمكانها إلى أن تكون شعلة نور وسط ظلام الانحراف الحالك! ولا شكَّ أنَّ من النساء من تكون عاملاً من عمّال الله تعالى على الأرض! ولعلَّ منها من يُرزَق أهلها بفضل عبادتها ودعواتها!
ولا شكَّ أنَّ هناك من تُمثِّل طرف النقيض من ذلك!



فأين موضعكِ أنتِ أيَّتها المنتظرة من هذا!؟





الهوامش:
1- مستدرك الوسائل للنوري ١٥: ١٨٠/ ح (١٧٩٣٣/٤).
2- وسائل الشيعة للحرِّ العاملي (آل البيت) ٢٠: ١٧٢/ ح (٢٥٣٤٢/٢).



 توقيع : شجون الزهراء

اِلـهي هَبْ لي كَمالَ الانْقِطاعِ اِلَيْكَ، وَاَنِرْ اَبْصارَ قُلُوبِنا بِضِياءِ نَظَرِها اِلَيْكَ، حَتّى تَخْرِقَ اَبْصارُ الْقُلُوبِ حُجُبَ النُّورِ فَتَصِلَ اِلى مَعْدِنِ الْعَظَمَةِ، وَتَصيرَ اَرْواحُنا مُعَلَّقَةً بِعِزِّ قُدْسِكَ. اِلـهي وَاْجَعَلْني مِمَّنْ نادَيْتَهُ فَاَجابَكَ، وَلاحَظْتَهُ فَصَعِقَ لِجَلالِكَ، فَناجَيْتَهُ سِرّاً وَعَمِلَ لَكَ جَهْراً.

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




Loading...


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2023 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Support : Bwabanoor.Com
HêĽм √ 3.1 BY:
! ωαнαм ! © 2010
سعودي كول