.::||[ آخر المشاركات ]||::.
حتَّى لا نخسر صالح أعمالنا [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 12 ]       »     المرض بلاءٌ وعذاب أم خيرٌ وثوا... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 8 ]       »     الزَّهراءُ (ع): المكانةُ الممي... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 10 ]       »     العمر مسؤوليَّة.. كيف نتعامل م... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 7 ]       »     المال الحرام و آثاره على الذري... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 10 ]       »     وإنـــي لمـــشتـــاق إلـــى من... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 9 ]       »     أه يازهراء [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 7 ]       »     وَمَاتَتِ السَيّدة فَاطِمَة [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 7 ]       »     لماذا يجبُ علينا نشرُ مظلوميّة... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 13 ]       »     كيفَ نقنعُ ناكر مظلومية الزهرا... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 8 ]       »    



 
 عدد الضغطات  : 13958
 
 عدد الضغطات  : 4695


الإهداءات



إضافة رد
#1  
قديم 09-21-2022, 06:36 PM
المراقبين
شجون الزهراء غير متواجد حالياً
اوسمتي
وسام شكر وتقدير العضوه المميزه 
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 465
 تاريخ التسجيل : Mar 2012
 فترة الأقامة : 3913 يوم
 أخر زيارة : يوم أمس (05:41 PM)
 المشاركات : 4,808 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي إذا اشتقت إلى الجنة قبّلْتُ نحرَ فاطمة



بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله

السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركااته


كان للرسول (ص) علاقةً عجيبةً بابنته فاطمة(ع)، بديهي أن علاقة النبي الكريم (ص) بفاطمة (ع) لم تكن علاقة الوالد بولده، رغم أنَّ هذه العاطفة مكونة في وجود الرسول(ص)، إلاّ أن أحدايثه وعباراته عن تلك العلاقة تشير إلى وجود معايير أخرى :

1 ـ عن السيدة عائشة:«ما كان أحد من الرجال أحب إلى رسول اللّه من عليٍّ ولا من النساء أحب إليه من فاطمة»(2).

2 ـ عندما نزلت الآية الشريفة: (لا تَجْعَلوا دعاء الرّسولِ بينَكم كدعاء بعضكم بعضاً)(3) .

لم يخاطب المسلمون الرسول(ص) باسمه، بل أخذوا ينادونه يا رسول اللّه أو يا أيها النّبي ـ تقول فاطمة(ع) لمّا نزلت الآية الشريفة هبت رسول اللّه أن أقول له يا أبه. فكنت أقول: يا رسول اللّه، فأعرض عني مرةً واثنين أو ثلاثاً، ثم أقبل عليَّ فقال: يا فاطمة إنّها لم تنزل فيك ولا في أهلك ولا في نسلك، أنت مني و أنا منك، إنّما نزلت في أهل الجفاء والغلظة من قريش، أصحاب البذخ والكبر ثم أضاف هذه العبارة الروحية العجيبة قولي يا أبه فإنّها أحيى للقلب وأرضى للرّب»(4)

. لقد كان لصوت فاطمة(ع) الحنون وهي تردد «يا أبتاه» وقعاً مؤثراً في نفس الرسول (ص) كوقع أمواج النسيم على البراعم المتفتحة.

3 -«كان رسول اللّه(ص) إذا سافر كانت آخر الناس عهداً به فاطمة وإذا رجع من سفره كانت عليها أفضل الصلاة أوّل الناس عهداً به»(5).

4 ـ نقل كثير من محدثي الشيعة والسنّة حديثاً للرسول(ص)قال فيه: «من آذاها فقد آذاني ومن أغضبها فقد أغضبني من سرها فقد سرني ومن ساءها فقد ساءني» لا شك أن حرمة الزهراء(ص) ورفعتها انما تعود لسمو شخصيتها وسمو مكانتها واخلاصها وعلو ايمانها وعبوديتها، ولا غرو فهي أم الائمة و زوج أميرالمؤمنين عليّ بن أبي طالب(ع).

لكنّ الرسول(ص) أراد أن يفهم المسلمون حقيقة أخرى ويفصح عن رأي الاسلام بشأن أمر آخر فيخلق ثورة فكرية و ثقافية في ذلك الوسط فيقول: البنت ليست كائنا يجب أن توأد. أنظروا ... أني أقبل يد ابنتي، واجلسها مكانى، وأكن لها عظيم احترامي وتقديري. البنت إنسان كسائر الناس، نعمة من نعم الخالق، وموهبة إلهية.

وانها كأخيها الرجل في سيرها نحو الكمال والقرب الالهي، وهكذا أعاد رسول اللّه(ص) للمرأة شخصيتها التي تصدعت في ذلك الوسط المظلم.


الزهراء (ع) سيدة نساء العالمين، الشيخ ناصر مكارم الشيرازي


1 ـ الفضائل الخمسة، ج3 ص127.

2 ـ نُقل مضمون هذا الحديث في العشرات من الأحاديث التي رواها أهل السنّة (إحقاق الحق)، ج10، ص 167.

3 ـ سورة النور، آية 63.

4-ـ مناقب ابن شهر آشوب، ج3، ص 320.

5 ـ الفضائل الخمسة، ج3، ص 132.






 توقيع : شجون الزهراء

اِلـهي هَبْ لي كَمالَ الانْقِطاعِ اِلَيْكَ، وَاَنِرْ اَبْصارَ قُلُوبِنا بِضِياءِ نَظَرِها اِلَيْكَ، حَتّى تَخْرِقَ اَبْصارُ الْقُلُوبِ حُجُبَ النُّورِ فَتَصِلَ اِلى مَعْدِنِ الْعَظَمَةِ، وَتَصيرَ اَرْواحُنا مُعَلَّقَةً بِعِزِّ قُدْسِكَ. اِلـهي وَاْجَعَلْني مِمَّنْ نادَيْتَهُ فَاَجابَكَ، وَلاحَظْتَهُ فَصَعِقَ لِجَلالِكَ، فَناجَيْتَهُ سِرّاً وَعَمِلَ لَكَ جَهْراً.

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




Loading...


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2022 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Support : Bwabanoor.Com
HêĽм √ 3.1 BY:
! ωαнαм ! © 2010
سعودي كول