.::||[ آخر المشاركات ]||::.
الخُلُق القرآني للرسول الأكرم ... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 86 ]       »     فضـــائل النبي الأعظم ـ صلى ال... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 43 ]       »     ذكرى المصيبة الكبرى والداهية ا... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 51 ]       »     ماذا قالت فاطمه عند موت ابيها ... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 31 ]       »     من خلق الرسول الأكرم صلى الله ... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 54 ]       »     الاخطار الخارجية ومرض النبي(ص) [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 45 ]       »     النبي (صلى الله عليه وآله) يهي... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 46 ]       »     وقوف النبي (ص) على باب فاطمة (... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 50 ]       »     النبي (صلى الله عليه وآله ) سي... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 46 ]       »     إذا اشتقت إلى الجنة قبّلْتُ نح... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 53 ]       »    



 
 عدد الضغطات  : 13889
 
 عدد الضغطات  : 4650


الإهداءات



إضافة رد
#1  
قديم 08-08-2022, 12:42 AM
المراقبين
شجون الزهراء غير متواجد حالياً
اوسمتي
وسام شكر وتقدير العضوه المميزه 
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 465
 تاريخ التسجيل : Mar 2012
 فترة الأقامة : 3843 يوم
 أخر زيارة : 09-21-2022 (08:03 PM)
 المشاركات : 4,789 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي الحسين (عليه السلام) يودع ابنته سكينة



بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله

السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركااته





جرت دموع ا لإمام الحسين (عليه السلام) ونزل عن فرسه مودعاً ابنته سكينة عندما نادت خلفه وهو يتقدم بفرسه لقتال الأعداء، فقالت له: (أبه يا حسين! لي إليك حاجة).


قال لها الإمام: وما هي حاجتك؟


قالت: حاجتي أن تنزل من على ظهر جوادك إلى الأرض، أريد أن أودعك وداع اليتامى).


فماذا كانت سكينة تقصد من هذا الكلام؟


لقد أرادت أن تجلس في حضن أبيها الحسين لكي تتحاور معه وهو على الأرض لا على الفرس؟


فنزل الإمام من فرسه وأجلس ابنته سكينة في حجره وجرت دموعها على خديه وهي تعانقه وتشمه كأنها تريد أن تقول له أنها لحظات الوداع الأخيرة يا أبت. فبكى الحسين هو الآخر وراح يمسح على رأسها وعلى رؤوس الآخرين من الصغار. وقال (عليه السلام):


سيطول بعدي يا سكينة فاعلمي *** منـــك البكاء إذ الحمام دهاني
لا تمزقي قلبي بدمعــــك حسرة *** ما دامـــت الروح في جثماني
فإذا قتلت فأنت أولى بالــــــذي *** تأتيـــــــــــنه يا خيرة النسوان

عندما بقي الحسين (عليه السلام) وحده في ساحة المعركة بعد وداع أصحابه ومن كان معه حيث انتقلوا إلى الرفيق الأعلى بعد أن قاتلوا قتال الأبطال .. حوصر الإمام الحسين (عليه السلام) من قبل جيش الكفار وانهالوا عليه بالسهام والنبال لكنه (عليه السلام) لم ييأس ولم يتعب بل بقي يقاتلهم الواحد تلو الآخر.

حتى هجم عليه جيش الكفار بقيادة عمر بن سعد والشمر بن ذي الجوشن... وقطعوا رأسه ليعانق الشهادة. وجاءت سكينة وهي لا تقوى أن ترى أباها مقطوع الرأس وجعلت تمرّغ وجهها على جسده الشريف وهي تبكي حتى غشي عليها فجاء أعداء الله ليبعدوها عن جثة أبيها وهناك أسروها كما أسروا عيال أهل النبوة من الكوفة إلى الشام.





 توقيع : شجون الزهراء

اِلـهي هَبْ لي كَمالَ الانْقِطاعِ اِلَيْكَ، وَاَنِرْ اَبْصارَ قُلُوبِنا بِضِياءِ نَظَرِها اِلَيْكَ، حَتّى تَخْرِقَ اَبْصارُ الْقُلُوبِ حُجُبَ النُّورِ فَتَصِلَ اِلى مَعْدِنِ الْعَظَمَةِ، وَتَصيرَ اَرْواحُنا مُعَلَّقَةً بِعِزِّ قُدْسِكَ. اِلـهي وَاْجَعَلْني مِمَّنْ نادَيْتَهُ فَاَجابَكَ، وَلاحَظْتَهُ فَصَعِقَ لِجَلالِكَ، فَناجَيْتَهُ سِرّاً وَعَمِلَ لَكَ جَهْراً.

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




Loading...


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2022 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Support : Bwabanoor.Com
HêĽм √ 3.1 BY:
! ωαнαм ! © 2010
سعودي كول