.::||[ آخر المشاركات ]||::.
ماهو فضل السادة على العوام من ... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 28 ]       »     هل للمرأة دورٍ في الحركة المهد... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 23 ]       »     قيادة الرسول الأعظم لوحدة الم... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 23 ]       »     لتكن ثقافتكم ثقافة عملية تستهد... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 22 ]       »     النسب الشريف لحضرة الرسول(صلى ... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 17 ]       »     طهارة النبيّ من دنس الآباء وعه... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 17 ]       »     ولادةُ الرسول الأكرم(ص) هي ولا... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 17 ]       »     زيارةُ المُصطفى مِن أهمِّ شعائ... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 21 ]       »     بصراحة! [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 29 ]       »     فاطمة الزهراء(ع).. آية كبرى عل... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 19 ]       »    



 
 عدد الضغطات  : 13262
 
 عدد الضغطات  : 4138


الإهداءات



إضافة رد
#1  
قديم 10-15-2020, 02:22 AM
عضو مميز
شجون الزهراء غير متواجد حالياً
اوسمتي
وسام شكر وتقدير العضوه المميزه 
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 465
 تاريخ التسجيل : Mar 2012
 فترة الأقامة : 3140 يوم
 أخر زيارة : يوم أمس (08:25 PM)
 المشاركات : 4,126 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي الوداع الأخير



بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته





بينما رسول الله رأسه الشريف في حجر أميرالمؤمنين علي 7 دخل عليه ملک الموت مسلماً، فقال له رسول الله ما حاجتک ؟ فقال : أنا رسول الله إليک ، فقال النبي 6 وأي الرسل أنت ؟ قال : أنا ملک الموت أرسلني إليک وهو يقرؤک السلام يخبرک بين لقائه أو الرجوع إلى الدنيا، فقال : أمهلني يا ملک الموت حتّى يأتي جبرئيل 7 ويسلّم عليّ وأُسلّم عليه وأستشيره ، فخرج ملک الموت وإستقبله جبرئيل 7 في الهواء فقال : يا ملک الموت قبضت روح محمّد 6؟ فقال : يا أخي سألني أن لا أقبض روحه حتّى تأتي إليه ويستشيرک ، فقال جبرئيل 7: إنّ أبواب السماء مفتحة لروح محمّد 6 أما ترى الحور العين قد تزيّنت لمحمّد 6، ثمّ إنّ جبرئيل 7 نزل على النبي 6 وقال : السّلام عليک يا أحمد السلام عليک يا محمّد السلام عليک يا أبا القاسم ، قال : وعليک السلام يا أخي جبرئيل ، إنّ ملک الموت إستأذن عليّ وأراد قبض روحي وإستبصرته مجيئک ، فقال جبرئيل : يا محمّد إنّ ربّک يقرؤک السلام وهو مشتاق إليک . ولا استأذن ملک الموت على أحد قبلک . ولا يستأذن على أحد بعدک ، قال النبي 6: يا أخي جبرئيل إنّ ربّي خيّرني بين لقائه أو الرجوع إلى الدنيا فما الذي ترى ، قال : يا محمّد (وَلَسَوْفَ يُعْطيüکَ رَبُّکَ فَتَرْضى ) قال النبي 6: لقاء ربّي خير لي فلا تبرح يا حبيبي حتّى ينزل عليّ ملک الموت ، فما كان إلّا ساعة حتّى نزل ملک الموت وقال : السلام عليک يا محمّد، قال : وعليک السلام يا ملک الموت ، ما تريد تصنع ؟ قال : أقبض روحک ، فقال : إمضى إلى ما اُمرت به ، فقال جبرئيل 7: إنّ هذا آخر هبوطي إلى الدنيا ـ أي لنزول الوحي فانه لا نبيّ بعده ـ فقال النبي 6: أُدن منّى يا أخي فدنا منه ، وكان جبرئيل 7 عن يمينه وميكائيل 7 عن شماله ، وملک الموت 7 قابض لروحه المقدّسة .. ثمّ قال النبي 6 لعليّ 7: أُدن منّي يا أخي فقد جاء أمر ربّي ، فدنا منه فناجاه من تحت ثوبه فجعل فاه في أُذنه ، فناجاه طويلاً حتّى خرجت نفسه الطيّبة ، وكان كلّما كشف الثوب عن وجهه قال : عند الشدائد لا تخذلني يا حبيبي جبرئيل ، فقال : يا محمّد انّک ميّت وإنّهم ميّتون ، كلّ نفس ذائقة الموت ، فلمّا قضى نحبه ويد علي 7 تحت حنكه الشريف وفاضت نفسه فيها فمسح بها وجهه ووجّهه إلى القبلة وغمّض عينيه ، ثمّ انسل من تحت ثوبه ، وقال لمن حضر: عظّم الله اُجوركم في نبيّكم فقد قبضه الله إليه ، فارتفعت الأصوات بالبكاء والنحيب .

ثمّ أميرالمؤمنين مع العبّاس غسّل رسول الله وحنّطه وكفّنه ، وإختلف أصحابه وأهل بيته في دفنه ، فقال أميرالمؤمنين علي 7: إنّ الله لم يقبص روح نبيّه 6 إلّا في أطهر البقاع ، واني لدافنه في البيت الذي توفّي فيه ... وأمر من كان في المسجد من بني هاشم والمهاجرين والأنصار من لم يحضر السقيفة ، وقال : إنّ رسول الله 6 إمامنا حيّاً وميّتاً، فليدخل عليه منكم فوجاً فوجاً يصلّون عليه ، وإنّ الله لم يقبض روح نبيّ إلّا في مكان إرتضاه لرمسه ، وإنّي لدافنه في حجرته التي توفّي فيها، وأطاعه الناس ورضوا بقوله .

تنبيه هام : لا يخفى انّ مورّخي خلفاء الجور من بني اُميّة وبني العبّاس تلاعبوا في سرد حوادث التاريخ وحقائقه وحرّفوا الكلم عن مواضعها، طمعاً بحطام الدنيا وصلة الحكّام والملوک والخلفاء، فحينما ترجع إلى كتب الجمهور في وفاة النبي 6 ترى إنّ أصل القصّة كما هي ، إلّا ان الاختلاف في الشخصيّات ، كقولهم كان وفاة النبي في بيت عائشة وفي حجرها، وإن أبابكر أمّ الجماعة بإذن رسول الله ليدلّ على خلافته ، لو كان كذلک فلماذا لم يستدل أحد من أهل السقيفة بذلک ؟ فكان الاولى أن يستدلّ به لو كان كما قالوا، ثمّ إنّ أبابكر أشار على الناس أن يدفن الرسول في بيته ، وغير ذلک من تحريف حقائق التاريخ ، ولا أدري كيف ساغ للقوم وحلى لهم أن يدعوا جثّة رسولهم ونبيّهم الطاهرة على الأرض ، ويشتغلوا في السقيفة بنصب خليفة له ؟! انّها خطّة مدبّرة ومحاكة من قبل ، ولابدّ حينئذٍ كلّ مسلم ومسلمة من اتّخاذ موقف حاسم منها، فأمّا مع علي 7 ومع جسد رسول الله6 في مسجده والصلاة عليه ، وأمّا في السقيفة والخوض مع رجالها والدخول في صراعهم على السلطة والحكومة وقولهم : منّا أمير ومنكم أمير، ولا تقل هذا من التراث القديم ، وأن الفتنة نائمة لعن الله من أيقظها، وانه إنتهى ذلک الدور وعفى الله عمّا سلف ، بل هذا في الواقع نقطة إنطلاق لاختيار العقيدة الصحيحة من بعد رحلة الرسول الأعظم محمّد 6 (وقفوهم إنّهم مسؤولون ) لأنّه أخبر سبحانه تعالى بالانقلاب على العقب بعد موت نبيّهم (أفئن مات أو قتل انقلبتم على أعقابكم ) وكان الاختلاف إلى ثلاث وسبعين فرقة ، فرقة ناجية يوم القيامة ، كما أخبر رسول الله 6 بذلک ، فمن الفرقة الناجية بعد رسول الله 6؟


أصحاب غدير خم ؟ أو أصحاب السقيفة ؟!!




 توقيع : شجون الزهراء


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




Loading...


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2020 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Support : Bwabanoor.Com
HêĽм √ 3.1 BY:
! ωαнαм ! © 2010
سعودي كول