.::||[ آخر المشاركات ]||::.
إحتجاج الإمام الصادق على من أن... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 53 ]       »     مناظرة الإمام الصادق مع عبد ا... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 37 ]       »     اهتزاز عرش كسرى قبيل مولد النو... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 49 ]       »     الرحمة المحمّدية [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 52 ]       »     ديننا واحد.. اتحدوا [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 46 ]       »     رسائل النبيّ إلى رؤساء العالم [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 33 ]       »     رأي الأمامية في ولادة النبي (ص... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 34 ]       »     معجزاته وهو في بطن امه (صلى ال... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 40 ]       »     انتقال نوره الشريف في الاصلاب(... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 3 - عدد المشاهدات : 42 ]       »     الاحتفال بذكرى المولد النبوي [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 46 ]       »    



 
 عدد الضغطات  : 12894
 
 عدد الضغطات  : 3871


الإهداءات



إضافة رد
#1  
قديم 10-11-2019, 11:35 PM
عضو مميز
شجون الزهراء غير متواجد حالياً
اوسمتي
وسام شكر وتقدير العضوه المميزه 
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 465
 تاريخ التسجيل : Mar 2012
 فترة الأقامة : 2797 يوم
 أخر زيارة : 11-13-2019 (06:00 PM)
 المشاركات : 3,602 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي من قصص كرامات الإمام علي بن موسى الرضا(ع)...إستجابة الدعاء والعلم بالبلايا و المنايا



بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته





إنّي كنت أدعو على هؤلاء القوم -يعني البرامكة- منذ فعلوا بأبي ما فعلوا، فاستجاب الله لي اليوم فيهم. فلمّـا انصرفنا لم نلبث إلاّ أيّاماً ...
ذكر أصحاب السير والتأريخ من العامّة والخاصّة في كتبهم وموسوعاتهم التاريخية الكثير من كرامات الإمام الرضا عليه السلام وبراهينه وآياته الساطعة في شتّى الموضوعات سواء كانت في حياته عليه السلام أو بعد شهادته على مدى الدهور والعصور.
ونحن إذ نذكر شذرات منها على سبيل المثال لا الحصر للدلالة على ما يتمتّع به عليه السلام من القداسة، والقرب، والكرامة عند الله سبحانه وتعالى.

في استجابة دعواته عليه السلام
1- روى محمّد بن عيسى، عن عليّ بن الحكم، عن محمّد بن الفضيل، قال: لمّـا كان في السنة التي بطش فيها هارون بآل برمك، بدأ بجعفر بن يحيى، وحبس يحيى بن خالد، ونزل بالبرامكة ما نزل، كان الرضا عليه السلام واقفاً بعرفة يدعو، ثمّ طأطأ رأسه حتّى كادت جبهته تصيب قادمة الرحل، ثمّ رفع رأسه، فسُئل عن ذلك فقال: إنّي كنت أدعو على هؤلاء القوم -يعني البرامكة- منذ فعلوا بأبي ما فعلوا، فاستجاب الله لي اليوم فيهم. فلمّـا انصرفنا لم نلبث إلاّ أيّاماً حتّى بطش بجعفر، وحبس يحيى، وتغيّرت أحوالهم.
2- وعن موسى بن عمر بن بزيع، قال: كان عندي جاريتان حاملتان، فكتبت إلى الرضا عليه السلام اُعلمه ذلك، وأسأله أن يدعو الله أن يجعل ما في بطونهما ذكرين، وأن يهب لي ذلك. قال: فوقّع عليه السلام: أفعل إن شاء الله.
ثمّ ابتدأني عليه السلام بكتاب مفرد نسخته:بسم الله الرحمن الرحيم، عافانا الله وإيّاك بأحسن عافية في الدنيا والآخرة برحمته، الأمور بيد الله تعالى، يمضي فيها مقاديره على ما يحبّ، يولد لك غلام وجارية إن شاء الله، فسمِّ الغلام محمّداً، والجارية فاطمة على بركة الله تعالى.
قال: فولد لي غلام وجارية على ما قال عليه السلام.
3- وعن محمّد بن إسحاق الكوفي، عن عمّه أحمد بن عبد الله بن حارثة المرخي، قال: كان لا يعيش لي ولد، وتوفّي لي بضعة عشر من الولد، فحججت ودخلت على أبي الحسن الرضا عليه السلام، فخرج إليّ وهو متّزر بإزار مورّد، فسلّمت عليه، وقبّلت يده، وسألته عن مسائل، ثمّ شكوت إليه بعد ذلك ما ألقى من قلّة بقاء الولد، فأطرق طويلاً ودعا مليّاً، ثمّ قال لي: إنّي لأرجو أن تنصرف ولك حمل، وأن يولد لك ولد بعد ولد، وتمتّع بهم أيّام حياتك، فإنّ الله تعالى إذا أراد أن يستجيب الدعاء فعل، وهو على كلّ شيء قدير.
قال: فانصرفت من الحجّ إلى منزلي، فأصبت أهلي -ابنة خالي- حاملاً، فولدت لي غلاماً سمّيته إبراهيم، ثمّ حملت بعد ذلك، فولدت غلاماً سمّيته محمّداً، وكنّيته بأبي الحسن، فعاش إبراهيم نيّفاً وثلاثين سنة، وعاش أبو الحسن أربعاً وعشرين سنة، ثمّ إنّهما اعتلاّ جميعاً، وخرجت حاجّاً، وانصرفت وهما عليلان، فمكثا بعد قدومي شهرين، ثمّ توفّي إبراهيم في أوّل الشهر، وتوفّي محمّد في آخر الشهر، ثمّ مات بعدهما بسنة ونصف، ولم يكن يعيش له قبل ذلك ولد إلاّ أشهراً.

في علمه عليه السلام بالمنايا والبلايا
1- من ذلك ما أورده الحاكم ورواه بإسناده، عن سعد بن سعد، عن الرضا عليه السلام، أ نّه نظر إلى رجل، فقال له: يا عبد الله، أوصِ بما تريد، واستعدّ لما لا بدّ منه، فمات الرجل بعد ذلك بثلاثة أيّام.
2- وعن يحيى بن محمّد بن جعفر، قال: مرض أبي مرضاً شديداً، فأتاه الرضا عليه السلام يعوده، وعمّي إسحاق جالسٌ يبكي، فالتفت إليّ وقال: ما يبكي عمّك؟ قلت: يخاف عليه ما ترى. قال: فقال لي: لا تغتمنّ، فإنّ إسحاق سيموت قبله. قال: فبرئ أبي محمّد، ومات إسحاق.
3- وعن الحسين بن بشّار، قال: قال لي الرضا عليه السلام: إنّ عبد الله يقتُل محمّداً، فقلت: عبد الله بن هارون يقتل محمّد بن هارون !
فقال لي: نعم، عبد الله الذي بخراسان يقتل محمّد بن زبيدة الذي هو ببغداد، فقتله.
4- وبإسناده عن موسى بن مهران، قال: رأيت الرضا عليه السلام وقد نظر إلى هرثمة بالمدينة، فقال: كأنّي به وقد حُمل إلى مرو، فضرب عنقه، فكان كما قال.




 توقيع : شجون الزهراء


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




Loading...


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Support : Bwabanoor.Com
HêĽм √ 3.1 BY:
! ωαнαм ! © 2010
سعودي كول