.::||[ آخر المشاركات ]||::.
حب أمي الزهراء سبب نجاحي [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 14 ]       »     قيم التخلف: المباهاة [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 13 ]       »     التكرار في حكم ومواعظ نهج البل... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 10 ]       »     أقوال رؤساء المذاهب والعلماء ف... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 13 ]       »     الصادق عليه السلام يأمر بتولي ... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 10 ]       »     أنا لا أهتم! [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 35 ]       »     الإمام المهدي الرحمة التي وسعت... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 22 ]       »     هدم البقيع، يومٌ فجيع .. ! [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 27 ]       »     8 شوال ذكرى هدم قبور أئمة البق... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 23 ]       »     حبّان لا يجتمعان في قلب واحد! [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 37 ]       »    



 
 عدد الضغطات  : 12431
 
 عدد الضغطات  : 3546


الإهداءات



إضافة رد
#1  
قديم 03-22-2019, 12:13 AM
عضو مميز
شجون الزهراء غير متواجد حالياً
اوسمتي
وسام شكر وتقدير العضوه المميزه 
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 465
 تاريخ التسجيل : Mar 2012
 فترة الأقامة : 2642 يوم
 أخر زيارة : يوم أمس (03:16 AM)
 المشاركات : 3,483 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي زينب الكبرى قدوة قدّمها الإسلام لتربية النساء



بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته

زينب الكبرى (سلام الله عليها) نموذج تام للمرأة المسلمة؛ أي أنها قدوة قدّمه الإسلام لتربية النساء، قدّمه للناس في أنحاء العالم.
زينب الكبرى شخصية ذات عدّة أبعاد؛ عالمة وخبيرة صاحبة معرفة عالية وإنسان نموذجي حيث أن كل من يواجه تلك السيّدة العظيمة يشعر بالخضوع أمام عظمتها المعرفيّة والرّوحيّة والعلميّة. قد يكون أهمّ بُعدٍ يُمكن للمرأة المسلمة أن تستعرضه في شخصيّتها أمام الجميع -تأثير الإسلام عليها- هو هذا البُعد. تكتسبُ شخصيّة المرأة المسلمة ببركة الإيمان وتسخير القلب وإغراقه في الرّحمة والعظمة الإلهيّة اتّساعاً وعظمة بحيث تغدو الأحداث العظيمة تافهة لا تساوي أي شيء. هذا البُعد هو البُعد الأكثر بروزاً في حياة زينب الكُبرى.
لا يُمكن لحادثة كعاشوراء أن تحطّ من عزيمة زينب الكُبرى. عظمة حكومة ظالمة جبّارة كيزيد وعبيدالله بن زياد لا يُمكن أن تذلّ زينب الكُبرى. زينب الكُبرى في المدينة -المكان الذي ترسّخت فيه شخصيّتها العظيمة- وفي كربلاء -مركز مِحنها- وفي قصر جبابرة كيزيد وعبيدالله بن زياد تحافظ على ذات العظمة المعنويّة وتُذلُّ سائر الشخصيّات أمامها. يزيد وعبيدالله بن زياد، يتمّ إذلال هؤلاء المستكبرين وجبابرة عصرهم بواسطة هذه المرأة الأسيرة والمقيّدة.
لقد مزجت زينب الكُبرى مشاعرها الأنثويّة المُرهفة وعظمة وثبات وصلابة قلب الإنسان المؤمن، ولسان المجاهد في سبيل الله الصريح والواضح بحيث أنّ نبع المعرفة الذي يرشح من لسانها وقلبها يجعل كلّ المستمعين والحاضرين يصابون بالذّهول والحيرة.
عظمتها الأنثويّة تجعل أصحاب العظمة الظاهريّة المزيّفة أذلّاء مقابلها. هذا ما تعنيه عظمتها الأنثوية؛ مزيج من المشاعر والعواطف الإنسانيّة بحيث يستحيل العثور على هذه المشاعر المرهفة لدى أي رجل؛ والثبات والصلابة في الشخصيّة والروح ممّا يُمكّنها استيعاب كافة الأحداث العظيمة والخطيرة والسير فوق النيران المشتعلة بشجاعة ومن ثم اجتيازها؛ في الوقت ذاته؛ تُعطي الدروس وترفع من وعي النّاس؛ في الوقت ذاته، تُهدّئ من روع إمام زمانها أي الإمام السجاد وتمنحه السكينة والطمأنينة وتعامله معاملة الأمّ الحنون؛ في الوقت ذاته، تمنح أطفال أخيها والأطفال الذين فقدوا آبائهم في تلك الحادثة العظيمة الأمن والسكينة وتهدّئ من روعم فتكون أشبه بسدًّ منيع وسط الأعاصير الهائجة. لذلك كانت زينب الكُبرى (سلام الله عليها) شخصية شاملة. الإسلام يدفع المرأة في هذا الإتجاه.



 توقيع : شجون الزهراء



نقل بعض مواضيعي على انستقرام وعلى الفيس بوك
على الروابط التالية

https://www.facebook.com/profile.php?id=100015765139091


https://www.instagram.com/hjon_zahra/

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




Loading...


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Support : Bwabanoor.Com
HêĽм √ 3.1 BY:
! ωαнαм ! © 2010
سعودي كول