.::||[ آخر المشاركات ]||::.
المهدوية في آخر الزمان‏ [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 5806 ]       »     وانفصمتْ والله العروةُ الوُثقى... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 5804 ]       »     21 رمضان .. ذكرى أليمة استشها... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 3853 ]       »     نتقال الامام الى روضة الخلد وا... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 3837 ]       »     مجلس شهادة أمير المؤمنين الإما... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 5414 ]       »     الامام علي ابو الأيتام [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 2485 ]       »     عقيلة الطالبيين مدرسة لنسائنا ... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 4046 ]       »     كيف نكون قريبين من الإمام المه... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 2297 ]       »     الإمام علي قدر هذه الأمة وقدره... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 2446 ]       »     ما سَرُ تَعلق اليَتامى بالإمام... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 2248 ]       »    



 
 عدد الضغطات  : 14634



إضافة رد
#1  
قديم 01-11-2024, 10:47 AM
المراقبين
شجون الزهراء غير متواجد حالياً
اوسمتي
وسام شكر وتقدير العضوه المميزه 
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 465
 تاريخ التسجيل : Mar 2012
 فترة الأقامة : 4464 يوم
 أخر زيارة : 05-19-2024 (03:30 PM)
 المشاركات : 5,025 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي انتصرت غزة وانهزمت كل اقلامنا



بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركااته
ازيلت غزة من الوجود، تحكي كربلاء، مع قول اقتلوهم ولا تبقوا منهم باقية، قتل وتخريب للمساكن، مع فارق، فقد أسروا نساء وأطفال كربلاء، ولا نساء ولا أطفال في غزة فماذا يأسرون؟!!!
عسكريا انتصرت غزة على إسرائيل، إذ لم تستطع بقوتها المرعبة الهائلة واسلحتها المدمرة الفتاكة وبعتادها المبيد وجوانبها المفتوحة، ان تستبيح غزة في ليلة وضحاها.

نعم لو احتاجت إسرائيل ليوم كامل لاجتياح غزة، لكانت هزيمة لها بالسياقات العسكرية، لعدم المقارنة بين القدرتين.

وانتصرت غزة عسكريا على قوى الظلام والعدوان التي ملأت آفاق السماء واقطار الأرض ولجج البحار.

وانتصرت إعلاميا، فقضية فلسطين صارت حديث كل بلد وشارع وحي وبيت وطفل وقريب وبعيد. بعد ان نسيت او كادت.

وربما تنتصر انسانيا إن تحركت ضمائر قد ماتت.

وانتصرت غزة على اقلامنا، فالنصر ادواته اليد واللسان والقلم.

تكتب اقلامنا، غالبا، لوما لحر ابى الذل فانتفض مع عدم قدرته على ظالمه، فشتان بين القدرتين، وهنا نعود الى كربلاء مرة اخرى، فمئة مقاتل قبال ثلاثين الفا، هو انتحار او كالانتحار، وكذلك غزة.

وتكتب لوما لمن شجع غزة على الانتفاض، وأنه ورطها لتواجه الذبح والنحر، وكذلك الحسين عرض نفسه وورط غيره للذبح والنحر.

وربما، لو كانت اقلامنا في كربلاء، لأضافت الى مقولة (قتل الحسين بسيف جده) مقولة (قتل الحسين واصحابه بسيفه). نسيت اقلامنا الأمرين (السلة والذلة).

اقلامنا، متى وكيف تنتصر؟

تنتصر حين يكون التركيز والضجيج على المعتدي الهمجي فاقد أدنى ذرة من الإنسانية والرحمة.

تنتصر حين يكون التركيز على أضحوكة اسمها الأمم المتحدة.

تنتصر حين تعمل على إفاقة النفوس من غفوة اكذوبة اسمها العالم المتحضر المتطور، وهو يسند المستبد القاتل الذابح القوي، ويعينه على مجزوره الضعيف المنحور.

تنتصر اقلامنا حين تستنهض الضمائر الميتة في البشرية عموما، وعند المسلمين خصوصا، وعند العرب على الأخص.

تنتصر أقلامنا حين تركز على البعثيين، الذين ملأوا الدنيا عواءا باسم فلسطين وتحريرها، وخططوا واعدوا واستعدوا وعبأوا من اجل العودة الى كرسي حكم العراق، والآن لم يسمعوا بمجازر غزة ولم يكتبوا جملة واحدة، ولم نقرأ لهم اسم فلسطين.

انهزمت اقلامنا حين انشغلت بسجال بينها، بين يائس ولائم وعاتب على غزة ومن يقف مع غزة.

تنتصر اقلامنا حين تقف مع غزة ومن يناصرها بالقول والفعل، ضد إسرائيل ومن يناصرها بالقول والفعل.




 توقيع : شجون الزهراء

اِلـهي هَبْ لي كَمالَ الانْقِطاعِ اِلَيْكَ، وَاَنِرْ اَبْصارَ قُلُوبِنا بِضِياءِ نَظَرِها اِلَيْكَ، حَتّى تَخْرِقَ اَبْصارُ الْقُلُوبِ حُجُبَ النُّورِ فَتَصِلَ اِلى مَعْدِنِ الْعَظَمَةِ، وَتَصيرَ اَرْواحُنا مُعَلَّقَةً بِعِزِّ قُدْسِكَ. اِلـهي وَاْجَعَلْني مِمَّنْ نادَيْتَهُ فَاَجابَكَ، وَلاحَظْتَهُ فَصَعِقَ لِجَلالِكَ، فَناجَيْتَهُ سِرّاً وَعَمِلَ لَكَ جَهْراً.

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




Loading...


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2024 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Support : Bwabanoor.Com
HêĽм √ 3.1 BY:
! ωαнαм ! © 2010
سعودي كول