.::||[ آخر المشاركات ]||::.
أتعلمون بين يدي من أقف ؟ [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 29 ]       »     الحسين نور عيني [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 19 ]       »     لم أخرج أشراً ولا بطراً [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 15 ]       »     أهم الأسرار العرفانيّة في الحج... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 10 ]       »     اذْهَبْ إلى كربلاء [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 13 ]       »     الزهد بالمناصب [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 1 ]       »     الزهد بالمناصب [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 20 ]       »     موسم الحجِّ ورحلة الفتح الحسين... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 12 ]       »     تلبية النداء (صناعة الموقف مع ... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 15 ]       »     تأمّلات في دعاء الامام الحسين ... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 12 ]       »    



 
 عدد الضغطات  : 13784
 
 عدد الضغطات  : 4569


الإهداءات



إضافة رد
قديم 05-08-2011, 08:40 AM   #21
عضو مميز


الصورة الرمزية نهر العلقمي
نهر العلقمي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 53
 تاريخ التسجيل :  Apr 2011
 أخر زيارة : 10-10-2013 (10:22 PM)
 المشاركات : 485 [ + ]
 التقييم :  10
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي









اللهم صلّ على محمد وآل محمد وعجل فرجهم الشريف



الطب الرحماني






البصر









عن النبي (صلى الله عليه وآله):



كلوا السفرجل وتهادوه بينكم، فإنه يجلو البصر، وينبت المودة في القلب. [مكارم الأخلاق: ص 171].



عن رسول الله (صلى الله عليه وآله):



إذا دخلتم بلدة وبيئاً وخفتم وباءها، فعليكم ببصلها فإنه يجلو البصر. [رمز الصحة: ص 144 عن الفردوس].



عن النبي (صلى الله عليه وآله):


التمر... يزيد في السمع والبصر... [مكارم الأخلاق: ص 169].



قال النبي (صلى الله عليه وآله):


في الخضاب أربع عشرة خصلة. يطرد الريح من الأذنين، ويجلو الغشاء عن البصر. [طب الأئمة لعبد الله شبر، ص 349].



قال النبي (صلى الله عليه وآله):


اختضبوا بالحناء، فإنه يجلو البصر، وينبت الشعر، ويطيب الريح، ويسكن الزوجة. [طب الأئمة لعبد الله شبّر: ص 350].



عن أبي الخصيب قال:


كانت عيني قد أبيضت، ولم أكن أبصر بها شيئاً، فرأيت أمير المؤمنين (عليه السلام) في المنام،


فقلت: يا سيدي عيني قد أصابت إلى ما ترى!


قال: خذ العناب فدقه واكتحل به.


فأخذت العناب فدققته بنواه، وكحلتها به فانجلت عن عيني الظلمة،


ونظرت أنا إليها فإذا هي صحيحة. [طب الأئمة لعبد الله شبر: ص 354].



الإمام علي (عليه السلام):


أربعة تقوي البصر: الماء الجاري، والنظر إلى المرأة الحسناء، والجلوس عند خيار القوم، والكحل عند النوم.


وأربعة تضعف البصر: جماع العجوز، والنظر إلى المصلوب، والنظر إلى عين الشمس، والأكل على الشبع. [طب الأئمة لعبد الله شبر: ص 358].


الإمام الصادق (عليه السلام):


الكحل ينبت الشعر، ويحد البصر، ويعين على طول السجود [طب الأئمة لعبد الله شبر، ص 350].


الإمام الصادق (عليه السلام):


الأثمد يجلو البصر، وينبت الشعر، ويذهب بالدمعة. [المصدر السابق].


الإمام الصادق (عليه السلام):


في السواك عشر خواص، وعدّ منها: يجلو البصر ويذهب بالبلغم. [المصدر السابق].


الإمام الصادق (عليه السلام) قال:


أربعة أشياء تجلو البصر وتنفعن ولا تضررن. فسئل عنهن، فقيل له ما هي؟


فقال الزعتر والملح إذا اجتمعا، والنانخواه (الكمون الملوكي) والجوز إذا اجتمعا. [مكارم الأخلاق: ص 191].


الإمام الصادق (عليه السلام) قال عن اللحم:

فإنه يزيد في السمع والبصر. [البحار: ج 62 ص 280].


الإمام الرضا (عليه السلام):


لا تقربوا النساء من أول الليل... إذ يتولد منه القولنج والفالج. أو ضعف البصر. [بحار الأنوار، للمجلسي: ج 62 ص 327].



الإمام الرضا (عليه السلام):


لا تكرهوا أربعة لأربعة: لا تكرهوا الرمد لأنه يقطع عروق العمى [طب الأئمة لعبد الله شبر، ص 350].



مع خالص تحياتي





 
 توقيع : نهر العلقمي

يم الضريح أبشوك أوكف يمولاي.. وتخيلك عباس تسكيني الماي

يشفيني مايك زين ويطيب الداي..ورجع ورد مسرور ياسيدي ومولاي



رد مع اقتباس
قديم 05-08-2011, 08:42 AM   #22
عضو مميز


الصورة الرمزية نهر العلقمي
نهر العلقمي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 53
 تاريخ التسجيل :  Apr 2011
 أخر زيارة : 10-10-2013 (10:22 PM)
 المشاركات : 485 [ + ]
 التقييم :  10
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي









اللهم صلّ على محمد وآل محمد وعجل فرجهم الشريف



الطب الرحماني








البركة في الطعام







عن رسول الله (صلى الله عليه وآله):



صغروا رغافكم (جمع رغيف) فإن مع كل رغيف بركة. [البحار: ج 66 ص 272 ووسائل الشيعة: ج 16 ص 513].




عن الإمام علي (عليه السلام):


ما من لبن يرضع به الصبي أعظم بركة عليه من لبن أمه. [مستدرك النهج ص 171].




عن النبي (صلى الله عليه وآله):


تفكهوا بالبطيخ، فإنها فاكهة الجنة، وفيها ألف بركة وألف رحمة، وأكلها شفاء من كل داء. [البحار: ج 62 ص 296].




عن الإمام الصادق (عليه السلام):



إذا أكلتم القثاء، فكلوه من أسفله، فإنه أعظم لبركته. [وسائل الشيعة: ج 17 ص 166 عن الفروع والمحاسن].




عن الإمام الرضا (عليه السلام):


إن الله تبارك وتعالى جعل البركة في العسل، وفيه شفاء من الأوجاع، وقد بارك عليه سبعون نبياً. [صحيفة الرضا (عليه السلام): ص 90].




عن الإمام الرضا (عليه السلام):


عليكم بالعدس، فإنه مبارك ومقدس، وإنه يُرقّ القلب ويكثر الدمعة، وإنه قد بارك فيه سبعون نبياً آخرهم عيسى بن مريم (عليه السلام). [صحيفة الرضا (عليه السلام): ص 75].



الإمام علي (عليه السلام):


أقرّوا الحار حتى يبرد، فإن رسول الله (صلى الله عليه وآله) قُرّب إليه طعام فقال: أقِرّوه حتى يبرد ويمكن أكله. وما كان الله ليطعمنا الحار، والبركة في البارد!



الإمام علي (عليه السلام):



إذا أكل أحدكم الطعام، فمصّ أصابعه التي أكل بها، قال الله عز وجل: بارك الله فيك. [الخصال: ج 2 ص 613].










مع خالص تحياتي






 
 توقيع : نهر العلقمي

يم الضريح أبشوك أوكف يمولاي.. وتخيلك عباس تسكيني الماي

يشفيني مايك زين ويطيب الداي..ورجع ورد مسرور ياسيدي ومولاي



رد مع اقتباس
قديم 05-08-2011, 08:42 AM   #23
عضو مميز


الصورة الرمزية نهر العلقمي
نهر العلقمي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 53
 تاريخ التسجيل :  Apr 2011
 أخر زيارة : 10-10-2013 (10:22 PM)
 المشاركات : 485 [ + ]
 التقييم :  10
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي










اللهم صلّ على محمد وآل محمد وعجل فرجهم الشريف



الطب الرحماني







البخر (رائحة الفهم الكريهة)








الإمام علي (عليه السلام):


عن الرمان وشحمته قال: فإنه يذهب بالحفر وبالبخر ويطيب النفس.


[وسائل الشيعة: ج 17 ص 123 عن المحاسن للبرقي].





عن الإمام الصادق (عليه السلام):


إن التين يذهب بالبخر...



[وسائل الشيعة: ج 17 ص 133].





الإمام الصادق (عليه السلام):



والزعتر والملح، يطردان الرياح من الفؤاد..



ويذهبان بالريح الخبيثة من الفم، ويصلبان الذكر.



[مكارم الأخلاق ص 191].




الإمام الكاظم (عليه السلام):



كتب إليه أحد أصحابه أنه يشكو البخر،



فقال: كلِ التمر البرني


[وسائل الشيعة: ج 17 ص 107].







مع خالص تحياتي






 
 توقيع : نهر العلقمي

يم الضريح أبشوك أوكف يمولاي.. وتخيلك عباس تسكيني الماي

يشفيني مايك زين ويطيب الداي..ورجع ورد مسرور ياسيدي ومولاي



رد مع اقتباس
قديم 05-08-2011, 08:45 AM   #24
عضو مميز


الصورة الرمزية نهر العلقمي
نهر العلقمي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 53
 تاريخ التسجيل :  Apr 2011
 أخر زيارة : 10-10-2013 (10:22 PM)
 المشاركات : 485 [ + ]
 التقييم :  10
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي









اللهم صلّ على محمد وآل محمد وعجل فرجهم الشريف



الطب الرحماني






إدخال الطعام على الطعام







مدخل:


زار طبيب العرب (الحرث بن كَلَدة) كسرى أنوشروان،



وحين سأله:



فما الداء الدوي؟



قال الحرث:



إدخال الطعام على الطعام،



هو الذي أهلك البرية،



وقتل السباع في البرية.




وقيل لجالينوس:



مالك لا تمرض؟



فقال:



لأني لم أجمع بين طعامين رديئين،




ولم أدخل طعاماً على طعام،



ولم أحبس في المعدة طعاماً تأذيت به.




[الطب النبوي لابن قيم الجوزية، ص 321].




الروايات:



النبي (صل الله عليه وآله):



الداء الدوي إدخال الطعام على الطعام.



[البحار: ج 62 ص 269].



اشتكى رجل إلى أبي عبد الله (عليه السلام) ما يلقى من الأوجاع والتخم، فقال (عليه السلام):




تغدّ وتعشّ ولا تأكل بينهما شيئاً فإن فيه فساد البدن.




أما سمعت الله عز وجل يقول:




(لهم رزقهم بكرة وعشياً)




[طب الأئمة: ص 59].




وقال شاعر:



ثلاث هنّ أشراك الحِمام***وداعية الصحيح إلى السقامِ


دوام مُدامة ودوام وطء***وإدخال الطعام على الطعام



قال سفيان بن عيينة:



أجمع أطباء فارس على أن الداء إدخال الطعام على الطعام.



[المستطرف للأبشيهي: ج 2 ص 350].




للإمام علي (عليه السلام)



توقَّ مدى الأيام إدخال مطعم***على مطعم من قبل هضم المطاعمِ


وكل طعام يعجز السنّ مضغه***فلا تقْرَبَنْهُ، فهو شرّ لطاعم



[المستطرف للأبشيهي: ج2 ص 349].



النبي (صل الله عليه وآله):



المعدة بيت الداء،


والحمية رأس الدواء،



وأصل كل داء البَرْدة



[المقصود بالبردة: إدخال الطعام على الطعام في المعدة قبل أن يتم هضم الأول]



[مقدمة ابن خلدون، ط 4 ص 415].







مع خالص تحياتي





 
 توقيع : نهر العلقمي

يم الضريح أبشوك أوكف يمولاي.. وتخيلك عباس تسكيني الماي

يشفيني مايك زين ويطيب الداي..ورجع ورد مسرور ياسيدي ومولاي



رد مع اقتباس
قديم 05-08-2011, 08:47 AM   #25
عضو مميز


الصورة الرمزية نهر العلقمي
نهر العلقمي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 53
 تاريخ التسجيل :  Apr 2011
 أخر زيارة : 10-10-2013 (10:22 PM)
 المشاركات : 485 [ + ]
 التقييم :  10
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي








اللهم صلّ على محمد وآل محمد وعجل فرجهم الشريف



الطب الرحماني






كثرة الأكل (البطنة والتخمة)













قالوا:


البطنة تذهب الفطنة


[العقد الفريد: ج 8 ص 9].




قال لقمان لابنه:


إذا امتلأت المعدة نامت الفكرة، وخرست الحكمة، وقعدت الأعضاء عن العبادة.



[جامع السعادات للنراقي: ج 2 ص 5].





قال النبي (صل الله عليه وآله):



من تعود كثرة الطعام والشراب، قسا قلبه.



(رمز الصحة: ص 9].




النبي (صل الله عليه وآله):



(إياكم وفضول المطعم، فإنه يسمّ القلب بالفضلة، ويبطئ بالجوارح عن الطاعة، ويصمّ الهمم عن سماع الموعظة.




[البحار: ج 72 ص 99].




النبي (صل الله عليه وآله):



القلب ينتحل الحكمة عند خلو البطن،



البطن يمج من الحكمة عند امتلاء البطن.


[تنبيه الخواطر].




النبي (صل الله عليه وآله):



من قل طعامه،



صح بدنه،



وصفا قلبه،




ومن كثر طعامه سقم بدنه وقسا قلبه.



[البحار: ج 62 ص 268].




النبي (صل الله عليه وآله):



لا تميتوا القلوب بكثرة الطعام والشراب، فإن القلوب تموت كالزرع إذا كثر عليه الماء.



[مكارم الأخلاق للطبرسي: ص 150].




النبي (صل الله عليه وآله):



ما ملأ آدمي وعاء شراً من بطنه.



بحسب ابن آدم لقيمات يقمن صلبه،



فإن كان ولابد فاعلاً:



فثلث لطعامه،


وثلث لشرابه،



وثلث لنَفَسه



[الطب النبوي لابن قيم الجوزية: ص 12، عن مسند أحمد بن حنبل، صحيح الترمذي، وابن ماجة والحاكم وابن حبان].





النبي (صل الله عليه وآله):



إياكم والبطنة،



فإنها مفسدة للبدن ومورثة للسقم ومكسلة عن العبادة.



[البحار: ج 62 ص 266].





النبي (صل الله عليه وآله):




خمس خصال تورث البرص: ... والأكل على الشبع.




[الخصال للصدوق: ج 1 ص 270].






الإمام علي (عليه السلام):




لا صحة مع النهم...




[البحار: ج 62 ص 268].




الإمام علي (عليه السلام):




كثرة الأكل والنوم،




يفسدان النفس،




ويجلبان المضرة.




[مستدرك الوسائل: ج 3 ص 81].





الإمام علي (عليه السلام):




من كثر أكله،




قلت صحته،




وثقلت على نفسه مؤنته.




[مستدرك الوسائل: ج 3 ص 81].





الإمام علي (عليه السلام):




إياك والبطنة،



فمن لزمها كثرت أسقامه.




[غرر الحكم للآمدي].





الإمام علي (عليه السلام):




إذا ملئ البطن من المباح،




عمي القلب عن الصلاح.




[غرر الحكم للآمدي].




الإمام علي (عليه السلام):




إدمان الشبع،




يورث أنواع الوجع.




[غرر الحكم للآمدي].




الإمام علي (عليه السلام):




إياك وإدمان الشبع،




فإنه يهيج الأسقام ويثير العلل.




[مستدرك الوسائل: ج 3 ص 82].




الإمام علي (عليه السلام):




لا فطنة مع بطنة.




[غرر الحكم للآمدي].




الإمام علي (عليه السلام):




كم من أكلة منعت أكلات.



[النهج حكمة: ص 173].





الإمام علي (عليه السلام):




فما خلقت ليشغلني أكل الطيبات،





كالبهيمة المربوطة همها علفها،





أو المرسلة شغلها تقممها




[أي التقاطها القمامة]،






تكترش من أعلافها،




وتلهو عما يراد بها.





وكأني بقائلكم يقول:




إذا كان هذا قوت ابن أبي طالب،





فقد قعد به الضعف عن قتال الأقران،




ومنازلة الشجعان.




ألا وإن الشجرة البرية أصلب عوداً،





والروائع الخضرة أرق جلوداً،




والنباتات البدوية أقوى وقوداً وأبطأ خموداً.




[نهج البلاغة كتاب رقم 45].




عن الإمام الباقر (عليه السلام):




إذا شبع البطن طغى.




[وسائل الشيعة: ج 16 ص 408 ومكارم الأخلاق: ص 143].





الإمام الصادق (عليه السلام):



الأكل على الشبع، يورث البرص.




[أمالي الصدوق: ص 436].




الإمام الصادق (عليه السلام):



ما كان شيء أحب إلى رسول الله (صلى الله عليه وآله) من أن يظل جائعاً خائفاً في الله.



[وسائل الشيعة: ج 16 ص 408].





عن الحارث بن المغيرة، قال:





شكوت إلى الإمام الصادق (عليه السلام) ثقلاً أجده في فؤادي،



وكثرة التخمة من طعامي،





فقال:




تناول من هذا الرمان الحلو وكله بشحمه،





فإنه يدبغ المعدة دبغاً،





ويشفي التخمة،





ويهضم الطعام، ويسبّح في الجوف.




[طب الأئمة: ص 134].





الإمام الرضا (عليه السلام):




ليس شيء أبغض إلى الله عز وجل من بطن ملآن.




[صحيفة الإمام علي (عليه السلام): ص 54].





الإمام الصادق (عليه السلام):




ليس شيء أضر لقلب المؤمن من كثرة الأكل،




وهي مورثة شيئين:




قسوة القلب وهيجان الشهوة.




[مستدرك الوسائل: ج 3 ص 80].







مع خالص تحياتي





 
 توقيع : نهر العلقمي

يم الضريح أبشوك أوكف يمولاي.. وتخيلك عباس تسكيني الماي

يشفيني مايك زين ويطيب الداي..ورجع ورد مسرور ياسيدي ومولاي



رد مع اقتباس
قديم 05-08-2011, 08:48 AM   #26
عضو مميز


الصورة الرمزية نهر العلقمي
نهر العلقمي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 53
 تاريخ التسجيل :  Apr 2011
 أخر زيارة : 10-10-2013 (10:22 PM)
 المشاركات : 485 [ + ]
 التقييم :  10
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي








اللهم صلّ على محمد وآل محمد وعجل فرجهم الشريف



الطب الرحماني








قلة الأكل





سئل حكيم: بما تدرك الحكمة؟ فقال: بقلة الأكل.




وسئل عابد: ما وجه العبادة؟ قال: قلة الأكل.



وسئل زاهد: بما ينال الزهد؟ قال: بقلة الأكل.



وسئل عالم: بما يدرك العلم؟ قال: بقلة الأكل.



وسئل بعض الملوك: بما ينال الملك الأدب؟ قال: بقلة الأكل.



وسئل بعض الأطباء: بما تنال الصحة؟ قال: بقلة الأكل.



وقال لقمان لابنه: يا بني! الشبع يمنعك من نظر الاعتبار، ويمنع لسناك عن الحكمة، ويثقلك عن العبادة [آداب النفس للسيد محمد العيناثي: ج 1 ص 189].



قال النبي (صلى الله عليه وآله): البسوا وكلوا وشربوا في أنصاف البطون، فإنه جزء من النبوة. [تنبيه الخواطر: ص 81].




وعن الرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله): من قلّ طعمه صحّ (بدنه) وصفا قلبه، ومن كثر طعمه سقم بطنه (بدنه) وقسا قلبه. [تنبيه الخواطر: ص 38 وص 456].




الإمام علي (عليه السلام): من قل طعامه قل آلامه. [غرر الحكم للآمدي].



الإمام علي (عليه السلام): أقلل طعاماً، تقلل سقاماً. [غرر الحكم للآمدي].



الإمام علي (عليه السلام): إذا أراد الله سبحانه صلاح عبده، ألهمه قلة الكلام، وقلة الطعام، وقلة المنام. [مستدرك الوسائل: ج 3 ص 61].




الإمام علي (عليه السلام): قلة الغذاء كرم النفس وأدوم للصحة: [غرر الحكم للآمدي].



الإمام علي (عليه السلام): من اقتصد في أكله، كثرت صحته وصلحت فكرته. [غرر الحكم للآمدي].




الإمام علي (عليه السلام): من قلّ أكله صفا فكره. [غرر الحكم للآمدي].




أبو طالب محمد بن علي بن عطية المكي الواعظ، صاحب (قوت القلوب) في التصوف، حكي أنه كان يستعمل الرياضة الروحية كثيراً، حتى قيل إنه هجر الطعام، واقتصر على أكل الحشائش، فكان طعامه عروق البُردي.



قيل فاخضر جلده من كثرة تناولها. [الكنى والألقاب للشيخ عباس القمي: ج 1 ص 111].



(أقول): كما روي عن موسى (عليه السلام) أنه اخضر صفاق بطنه من كثرة ما كان يأكل من بقول الأرض.



مع خالص تحياتي








 
 توقيع : نهر العلقمي

يم الضريح أبشوك أوكف يمولاي.. وتخيلك عباس تسكيني الماي

يشفيني مايك زين ويطيب الداي..ورجع ورد مسرور ياسيدي ومولاي



رد مع اقتباس
قديم 05-08-2011, 08:49 AM   #27
عضو مميز


الصورة الرمزية نهر العلقمي
نهر العلقمي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 53
 تاريخ التسجيل :  Apr 2011
 أخر زيارة : 10-10-2013 (10:22 PM)
 المشاركات : 485 [ + ]
 التقييم :  10
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي








اللهم صلّ على محمد وآل محمد وعجل فرجهم الشريف



الطب الرحماني







أكل نثارة المائدة






رأى النبي (صلى الله عليه وآله) أبا أيوب الأنصاري (رضي الله عنه) يلتقط نثار المائدة،


فقال (صل الله عليه وآله):


بورك لك، وبورك عليك، وبورك فيك...


ثم قال:



من فعل هذا، وقاه الله من الجنون والجذام والبرص والماء الأصفر والحمق.



[البحار: ج 66 ص 431، ومكارم الأخلاق للطبرسي: ص 145].




النبي (صل الله عليه وآله) قال لعلي (عليه السلام):



وكلْ ما وقع تحت مائدتك، فإنه ينفي عنك الفقر، وهو مهور الحور العين، ومن أكله حُشي قلبه علماً وحلماً وإيماناً ونوراً.



[البحار: ج 66 ص 431].




قال النبي (صل الله عليه وآله):



أكرموا الخبز، فإن الله سخر له السماوات والأرض، وكلوا سَقَط المائدة.



[العقد الفريد، ج 8 ص 4].




وعن النبي (صل الله عليه وآله):



من أكل ما يسقط من المائدة عاش ما عاش في سعة من رزقه، وعوفي في ولده وولد ولده من الحرام (وفي رواية: من الجذام).



[البحار: ج 62 ص 292 عن الفردوس].



عن الإمام علي (عليه السلام):



كلْ ما يسقط من الخوان، فإنه شفاء من كل داء لمن أراد أن يستشفي به.



[مكارم الأخلاق: ص 146].




الإمام علي (عليه السلام):



أكل ما يسقط من الخوان، يزيد في الرزق



[طب الأئمة لشبّر، ص 147 عن البحار].



الإمام علي (عليه السلام):



كلوا ما يسقط من الخوان، فإنه شفاء من كل داء، وروي أنه ينفي الفقر، ويكثر الولد، ويذهب بذات الجنب.



[البحار: ج 62 ص 280].



عن عبد الله بن صالح الخثعمي، قال:




شكوت إلى أبي عبد الله (عليه السلام) وجع الخاصرة،



فقال: عليك بما يسقط من الخوان، فكله.




قال: ففعلت فذهب عني.



[الكافي: ج 6 ص 300].




عن الإمام الرضا (عليه السلام):



الذي يسقط من المائدة من مهور الحور العين، فكلوه.



[صحيفة الرضا (عليه السلام): ص 50].









 
 توقيع : نهر العلقمي

يم الضريح أبشوك أوكف يمولاي.. وتخيلك عباس تسكيني الماي

يشفيني مايك زين ويطيب الداي..ورجع ورد مسرور ياسيدي ومولاي



رد مع اقتباس
قديم 05-08-2011, 08:51 AM   #28
عضو مميز


الصورة الرمزية نهر العلقمي
نهر العلقمي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 53
 تاريخ التسجيل :  Apr 2011
 أخر زيارة : 10-10-2013 (10:22 PM)
 المشاركات : 485 [ + ]
 التقييم :  10
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي









اللهم صلّ على محمد وآل محمد وعجل فرجهم الشريف



الطب الرحماني










التسمية قبل الطعام








قال النبي (صل الله عليه وآله):



سموا إذا أكلتم، واحمدوا إذا فرغتم.



(العقد الفريد: ج 8 ص 8].




وعن الرسول الأكرم (صل الله عليه وآله):



زينوا موائدكم بالبقل،



فإنها مطردة للشيطان مع التسمية.



[البحار: ج 62 ص 300].




الإمام علي (عليه السلام) قال:



ما أتخمت قط. فقيل له:



ولم؟



قال:



ما رفعت لقمة إلى فمي إلا ذكرت اسم الله عليها.



[سفينة البحار: ج 1 ص 25].




الإمام علي (عليه السلام):



يا كميل،



إذا أكلت الطعام فسمّ باسم الذي لا يضرّ مع اسمه داء،



وفيه شفاء من كل الأسواء.



[تحف العقول لابن شعبة الحراني].




الإمام علي (عليه السلام):



ضمنت لمن يسمي على طعامه أن لا يشتكي منه.



فقال له ابن الكوا:



يا أمير المؤمنين، لقد أكلتُ البارحة طعاماً فسميت عليه وآذاني.



فقال (عليه السلام):


لعلك أكلت ألواناً، فسمّيت على بعضها ولم تسمّ على بعض.



[مستدرك ص 170].




مع خالص تحياتي







 
 توقيع : نهر العلقمي

يم الضريح أبشوك أوكف يمولاي.. وتخيلك عباس تسكيني الماي

يشفيني مايك زين ويطيب الداي..ورجع ورد مسرور ياسيدي ومولاي



رد مع اقتباس
قديم 05-08-2011, 08:52 AM   #29
عضو مميز


الصورة الرمزية نهر العلقمي
نهر العلقمي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 53
 تاريخ التسجيل :  Apr 2011
 أخر زيارة : 10-10-2013 (10:22 PM)
 المشاركات : 485 [ + ]
 التقييم :  10
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي








اللهم صلّ على محمد وآل محمد وعجل فرجهم الشريف



الطب الرحماني





آداب الأكل والمائدة







قال الرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله):



من وجد لقمة ملقاة فمسح منها ما مسح، وغسل منها ما غسل، لم تستقر في جوفه حتى يعتقه الله من النار




. [البحار: ج 66 ص 341].





وعن النبي (صلى الله عليه وآله) قال:



يا علي إن الوضوء قبل الطعام وبعده، شفاء في الجسد، ويُمْن في الرزق.



[وسائل الشيعة: ج 16 ص 472].



وعنه (صلى الله عليه وآله):



الأكل في السوق رناءة.


[مكارم الأخلاق: ص 149].



قال النبي (صلى الله عليه وآله):




البركة في وسط الطعام، فكلوا من حافاته، ولا تأكلوا من وسطه.




[البحار: ج ص 62 ص 291].



الإمام علي (عليه السلام):



غسل اليدين قبل الطعام وبعده، زيادة في الرزق، ويجلو البصر، ويذهبان الفقر.



[الخصال للصدوق: ج 1 ص 612].




الإمام علي (عليه السلام):



من غسل يده قبل الطعام وبعده، بورك له في أول الطعام وآخره،



وعاش ما عاش في سعة، وعوفي من بلوى في جسده.



[البحار: ج 66 ص 364].




الإمام الحسن (عليه السلام):



في المائدة اثنتا عشرة خصلة يجب على كل مسلم أن يعرفها:



أربع منها فرض، وأربع منها سنة، وأربع تأديب...



وأما التأديب:



فالأكل مما يليك، وتصغير اللقمة، والمضغ الشديد، وقلة النظر في وجوه الناس.



[مكارم الأخلاق: ص 141 عن كتاب من لا يحضره الفقيه].



الإمام الصادق (عليه السلام):



لا تأكل وأنت ماش، إلا أن تضطر إلى ذلك



[البحار: ج 66 ص 388 عن العيون والمحاسن: ج 2 ص 459].



عن عمر بن أبي شعبة قال:


ما رأيت أبا عبد الله (عليه السلام) يأكل متكئاً.


ثم ذكر رسول الله (صلى الله عليه وآله)



فقال: ما أكل متكئاً حتى مات.



[مكارم الأخلاق: ص 146].



الإمام الصادق (عليه السلام):



لا تأكل متكئاً، وإن كنت منبطحاً هو شر من الاتكاء.




[البحار: ج 62 ص 388].



الإمام الصادق (عليه السلام):




أطيلوا الجلوس على الموائد، فإنها ساعة لا تحسب من أعماركم.



[مكارم الأخلاق: ص 141].



عن الإمام الرضا (عليه السلام):



إذا أكلت فاستلق على قفاك وضع رجلك اليمنى على اليسرى.



[مكارم الأخلاق: ص 147].



الإمام الرضا (عليه السلام):



في الرسالة المذهبة للمأمون:



وابدأ في أول الطعام بأخف الأغذية التي يغذي بها بدنك، بقدر عادتك، وبحسب طاقتك ونشاطك وزمانك.



[البحار: ج 62 ص 311].


لي عوده



مع خالص تحياتي







 
 توقيع : نهر العلقمي

يم الضريح أبشوك أوكف يمولاي.. وتخيلك عباس تسكيني الماي

يشفيني مايك زين ويطيب الداي..ورجع ورد مسرور ياسيدي ومولاي



رد مع اقتباس
قديم 05-08-2011, 08:53 AM   #30
عضو مميز


الصورة الرمزية نهر العلقمي
نهر العلقمي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 53
 تاريخ التسجيل :  Apr 2011
 أخر زيارة : 10-10-2013 (10:22 PM)
 المشاركات : 485 [ + ]
 التقييم :  10
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي





اللهم صلّ على محمد وآل محمد وعجل فرجهم الشريف



الطب الرحماني






الاعتدال في الطعام





قال بعض الحكماء:


لا ينبغي للعاقل أن يخلي نفسه من ثلاث في غير إفراط: الأكل والمشي والجماع.


فأما الأكل فإن الأمعاء تضيق لتركه.


وأما المشي فإن من لم يتعاهده أوشك أن يطلبه فلا يجده.


وأما الجماع فإنه كالبئر، إن نزحت جمّت [أي كثر ماؤها] وإن تركت تخثر ماؤها [أي صار غليظاً].



وحق هذا كله القصد فيه.
(العقد الفريد لأبي عمر أحمد بن محمد بن عبد ربه الأندلسي، المكتبة التجارية الكبرى، ط 2 عام 1953 ج 7 ص 263).
وصايا صحية: قال ابن سينا، وقيل أبو المؤيد الجزري:
اسمع جميع وصيتي واعمل بها***الطـب مجموع بنظم كلامي
أقلل جمـاعك ما استطعت فإنه***ماء الحياة تصب في الأرحام
واجعل غذاءك كـل يـوم مرة***واحذر طعاماً قبل هضم طعام
لا تحقر المرض اليـسير فإنـه***كالنار تصبح وهي ذا ضـرام
عن عيسى بن مريم (عليه السلام) أنه قام خطيباً فقال: يا بني إسرائيل، لا تأكلوا حتى تجوعوا، وإذا جعتم فكلوا ولا تشبعوا فإنكم إذا شبعتم غلظت رقابكم وسمنت جنوبكم، ونسيتم ربكم (وسائل الشيعة: ج 16 ص 410).
النبي (صلى الله عليه وآله):
لا تأكل ما قد عرفت مضرته، ولا تؤثر هواك على راحة بدنك، والحمية هي الاقتصاد في كل شيء، وأصل الطب الأزم وهو ضبط الشفتين والرفق باليدين. والداء الدوي إدخال الطعام على الطعام. واجتنب الدواء مالزمتك الصحة، فإذا أحسست بحركة الداء فأحرقه بما يردعه قبل استعجاله.

[البحار: ج 62 ص 269].

النبي (صلى الله عليه وآله):

نحن قوم لا نأكل حتى نجوع، وإذا أكلنا لا نشبع. (أي نقوم عن الطعام قبل أن نشبع).

النبي (صلى الله عليه وآله):

اشربوا وكلوا في أنصاف البطون، فإنه جزء من النبوة

[جامع السعادات للنراقي: ج 2 ص 7].

النبي (صلى الله عليه وآله):

ما ملأ آدمي وعاء شراً من بطنه، بحسب ابن آدم لقيمات يقمن صلبه، فإن كان لابد فاعلاً: فثلث لطعامه، وثلث لشرابه، وثلث لنَفَسه

[الطب النبوي لابن قيم الجوزية: ص 12].


الإمام علي (عليه السلام):

من شبع عوقب في الحال ثلاث عقوبات: يلقى الغطاء على قلبه، والنعاس في عينه، والكسل على بدنه

[الحكمة 674 حديد].

الإمام علي (عليه السلام):

كثرة الطعام تميت القلب، كما تميت كثرة الماء الزرع

[الحكمة 723 حديد].

الإمام علي (عليه السلام):
من أكل الطعام على النقاء، وأجاد الطعام تمضغاً، وترك الطعام وهو يشتهيه، ولم يحبس الغائط إذا أتى، لم يمرض إلا مرض الموت

[مكارم الأخلاق: ص 146].

الإمام علي (عليه السلام):

لا تطلب الحياة لتأكل، بل اطلب الأكل لتحيا
[الحكمة 824 حديد].


قال الأصبغ بن نباتة:

سمعت أمير المؤمنين (عليه السلام) يقول لابنه الحسن (عليه السلام): يا بني ألا أعلّمك أربع كلمات تستغني بها عن الطب؟ فقال بلى يا أمير المؤمنين، قال: لا تجلس على الطعام إلا وأنت جائع، ولا تقم عنه إلا وأنت تشتهيه، وجوّد المضغ، واعرض نفسك على الخلاء إذا نمت، فإذا استعملت هذه استغنيت عن الطب [الخصال للصدوق: ج 1 ص 229].

الإمام علي (عليه السلام):

لا ترفع يدك من الطعام إلا وأنت تشتهيه، فإذا فعلت ذلك فأنت تستمرئه (أي يسهل عليك هضمه)


[البحار: ج 77 ص 268].

الإمام علي (عليه السلام):

يضر الناس أنفسهم في ثلاثة أشياء: الإفراط في الأكل اتكالاً على الصحة، وتكلف حمل ما لا يطاق اتكالاً على القوة، والتفريط في العمل اتكالاً على القدر

[الحكمة 79 حديد].

الإمام (عليه السلام):

من أراد البقاء ولا بقاء، فليباكر الغذاء، وليؤخر العشاء (وفي رواية: ويجيد الحذاء)، وليقلّ غشيان النساء، وليخفف الرداء.
قيل: وما خفة الرداء؟ قال الدين.


[البحار: ج 62 ص 267 عن الدعوات لقطب الدين الراوندي].


الإمام الباقر (عليه السلام):


من أراد أن لا يضره طعام، لا يأكل طعاماً حتى يجوع وتنقى معدته، فإذا أكل فليُسَمِّ الله، ولْيُجِدِ المضغ، وليكفّ عن الطعام وهو يشتهيه ويحتاج إليه.


[وسائل الشيعة: ج 16 ص 540 عن طب الأئمة].


روي أن طبيباً نصرانياً دخل على مولانا الصادق (عليه السلام) فقال له:


يا بن رسول الله أفي كتاب ربكم أم في سنة نبيكم شيء من الطّيب (الطب)؟ فقال: نعم، أما كتاب ربنا فقوله تعالى (كلوا واشربوا ولا تسرفوا)، وأما سنة نبينا فقال (صلى الله عليه وآله): الحمية من الأكل رأس كل دواء، والإسراف في الأكل رأس كل داء) فقام النصراني وهو يقول: والله ما ترك كتاب ربكم ولا سنة نبيكم شيئاً من الطب لجالينوس.

[الأنوار النعمانية لنعمة الله الجزائري، مؤسسة الأعلمي، ج 4 ص 163].

وحكي أن الرشيد كان له طبيب نصراني حاذق.


فقال ذات يوم لعلي بن الحسين بن واقد: ليس في كتابكم من علم الطب شيء، والعلم علمان: علم الأديان وعلم الأبدان؟ فقال له علي: قد جمع الله الطب كله في نصف آية من كتابه، وهو قوله تعالى: (كلوا واشربوا ولا تسرفوا)، وجمعه نبينا (صلى الله عليه وآله) في قوله: (المعدة بيت الداء، والحمية رأس كل دواء، وأعط كل بدن ما عوّدته). فقال الطبيب: ما ترك كتابكم ولا نبيكم لجالينوس طباً.

[آيات الأحكام للجزائري].

عن الإمام الصادق (عليه السلام):

إن الله يبغض كثرة الأكل. وقال (عليه السلام): ليس بدّ لابن آدم من أكلة يقيم بها صلبه، فإذا أكل أحدكم طعاماً، فيجعل ثلث بطنه للطعام وثلث بطنه للشراب، وثلث بطنه للنفَس. ولا تسمنوا تسمّن الخنازير للذبح.

[وسائل الشيعة: ج 16 ص 406 عن المحاسن للبرقي].

الإمام الصادق (عليه السلام):

لو اقتصد الناس في المطعم، لاستقامت أبدانهم.

[البحار: ج 62 ص 266].


قال الإمام الكاظم (عليه السلام) ينصح بالتقليل من تناول الدواء:

ليس من دواء إلا وهو يهيج داء، وليس في البدن أنفع من إمساك اليد [أي التقدير في الطعام]، إلا عما يحتاج إليه.

[روضة الكافي للكليني ص 273].


عن الإمام الرضا (عليه السلام):

ليس شيء أبغض على الله عز وجل من بطن ملآنة.

[صحيفة الرضا (عليه السلام) ص 54].


قال الإمام الرضا (عليه السلام) للمأمون في (الرسالة المذهبة):

ومن أخذ من الطعام زيادة لم ينفعه وضره، ومن أخذ بقدر لا زيادة عليه ولا نقص في غذائه، نفعه. وكذلك الماء فسبيله أن تأخذ من الطعام كفايتك في إبانة (أيامه)، وارفع يديك منه وبك إليه بعض القرم [أي شهوة الطعام]، وعندك إليه ميل، فإنه أصلح لمعدتك وبدنك، وأزكى لعقلك، وأخف لجسمك.

[البحار: ج 62 ص 311].


الإمام الرضا (عليه السلام):

لا تخلو جوفك من طعام، وأقِلّ من شرب الماء، ولا تجامع إلا من شَبَق، ونعم البقلة السلق.

[مكارم الأخلاق: ص 181].


الإمام علي (عليه السلام):

عشاء الأنبياء بعد العتمة، فلا تدَعوا العشاء، فإن تركه يخرّب البدن.

[تحف العقول: ص 78].






مع خالص تحياتي




 
 توقيع : نهر العلقمي

يم الضريح أبشوك أوكف يمولاي.. وتخيلك عباس تسكيني الماي

يشفيني مايك زين ويطيب الداي..ورجع ورد مسرور ياسيدي ومولاي



رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




Loading...


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2022 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Support : Bwabanoor.Com
HêĽм √ 3.1 BY:
! ωαнαм ! © 2010
سعودي كول