.::||[ آخر المشاركات ]||::.
ليكن انتظار المهدي(عج) في خطِّ... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 24 ]       »     المولد النبويّ الشّريف: البيعة... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 24 ]       »     أين رسول الله في حياتنا؟! [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 33 ]       »     النبي الأكرم في كلام الإمام عل... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 24 ]       »     النبي صلّى الله عليه وآله وسلّ... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 25 ]       »     الباطن الشيطاني [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 29 ]       »     التدين بالمظاهر في المجتمعات [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 31 ]       »     أيها التجار... رفقا عند الشدائ... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 27 ]       »     الشهرة.. الاعجاب [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 27 ]       »     ماهو فضل السادة على العوام من ... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 80 ]       »    



 
 عدد الضغطات  : 13265
 
 عدد الضغطات  : 4141


الإهداءات



إضافة رد
#1  
قديم 10-14-2020, 02:49 PM
عضو مميز
شجون الزهراء غير متواجد حالياً
اوسمتي
وسام شكر وتقدير العضوه المميزه 
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 465
 تاريخ التسجيل : Mar 2012
 فترة الأقامة : 3143 يوم
 أخر زيارة : يوم أمس (01:14 AM)
 المشاركات : 4,135 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي مش غلط



بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته


.
مش غلط
أن نكون على وسائل التواصل الإجتماعي المختلفة.. متفاعلين فاعلين وناشطين...بل بالعكس؛
أن نحول هذه الوسائل ملتقى للأفكار والتجارب والمواقف التي تؤثر ايجابًا في تنمية مجتمعنا والنهوض به ثقافيًا وتربويًا..
فمن الجميل أن نرى بعض البوستات الواقعية التي تعرض لمواقف حصلت مع الأبناء تبرز:
- مستوى الذكاء
- الحس الديني
- السلوك الحسن
- المهارات الإجتماعية أو الجسدية..
- البوستات الأخلاقية والدينية والتربوية..
فهكذا منشورات تعتبر إيجابية لما لها من أثر في تحفيز القارئ أو لفت نظره لأمور باستطاعته تنفيذها قد يكون غافلًا عنها نتيجة قصور أو تقصير.
ولكن؟ مش غلط! أن تحمل بعض البوستات لإشارات مباشرة أو غير مباشرة للحالات النفسية والعاطفية والزوجية.. التي تستجر اللايكات والتعليقات من الجنس الآخر بالتحديد! والتي تتجاوز التعليق السريع لتمتد لأخذ ورد ورسائل خاصة تتطور إلى الوقوع في المحرمات! وما وجه الفائدة في ذلك؟
لنحذر فيما ننشر في رسائلنا
لنكن أفرادًا نافعين لنحصن أنفسنا وأهلنا وأسرنا من الوقوع في شرك المحرمات.
قوا أنفسكم وأهليكم نارًا وقودها الناس والحجارة.
بالطبع ليس خطأ أن نقيم الأفراح والأعراس ونحتفي بمناسباتنا السعيدة.. ونفرح ونسعد أنفسنا ومن حولنا...
ولكن أليس من الخطأ أن يصبح عنوان الفرح هو "الحرام" في الأعراس؟
- يعني لم يعد يفرحنا إلا الموسيقى والأغاني "المحرمة"!
- ولا نفرح إلا إذا رقصنا "ونطينا" "وصرخنا"!
- ولا نفرح إلا إذا "رقّصنا" العريس؟
- وليس بفرح إلا اذا ظهرت العروس ب"مكياجها "أمام الأجانب عنها "ويعني: سلفها وابن عمها و.. "هم أجانب عنها صح؟
- والفرح لم يعد فرحًا إلا إذا أقمنا عرسًا مختلطًا!
مش غلط؟
ومن قال أنه إذا التفتنا للحلال والحرام في أعراسنا لا نفرح ولا نسعد؟
هي مجرد أوهام وشعور غريب ورغبة غير مبررة للخروج عن الحدود الشرعية.
وفي المقابل هناك الكثير من الآداب والحلال في ثقافتنا الإسلامية لإقامة الأعراس.
ستفرحنا وتسعدنا ولا تغضب ربنا.
ولكن بحاجة فقط لدراية.
"إن مشقة الطاعة تذهب ويبقى ثوابها، وإن لذة المعصية تذهب ويبقی عقابها
وأكيد غلط
وكيف لا ندري بعظم الخطأ الذي ننجر له حينما تمتلئ أيامنا وأوقاتنا بمناسبات من هنا وهناك نكرسها في حياتنا وكأنها واجبات زوجية وأسرية تفرض على ربّ الأسرة إلى حد يشعر معها بالذنب والتقصير إذا لم يستطع إقامتها لأفراد أسرته. والطامّة الكبرى أن يقدم على الاستدانة و "سحب قرض" (إذ لا مُبالغة في الوصف بل هو واقع نراه من حولنا نشهده ونسمعه) لإقامة هذه المناسبات مع العلم أنها ليست واجبة ولا مستحبة ولا تجلب السعادة كما يتوهم البعض وهي ليست من عاداتنا الإسلامية، فمن:
1- الأعراس التي باتت (تقطع الظهر).
2- إلى حفلات توديع العزوبية.
3- إلى إحياء ذكرى الخطوبة.
4- وذكرى الزواج.
5- وتكاليف ضيافة باهظة بالمولود الجديد.
6- واحتفال لظهور أول سن للولد.
7- وأعياد الميلاد وغيرها..
يعني وبعدين؟ لوين؟
وماذا بعد بمقدور ربّ الأسرة أن يتحمل من أعباء..
كل هذا! ويا ليتنا نحتفل بمناسبات تحيي قيم ديننا فينا وفيمن سيخلفنا في المستقبل. إذ أن ذلك بات يلامس الاستحالة من محافظة على دين أو تراث أو وطنية.
حينما يتعلق الأمر بشعائرنا نتذرع دائمًا بعدم مقدرتنا على إحياء المناسبة لأن " ظروفنا المادية لا تسمح".
إخوتي وأخواتي هذه المناسبات المبتدعة ليست من قيمنا ولا تحمل هدفًا مفيدًا إن كان إجتماعيًا أو سلوكيًا أو روحيًا بل بالعكس.
تنتج حالة ضغط مالي على الأسرة لتتحول أسرنا إلى أسر مستهلكة مبذرة مستنزفة وفي أمور لا تسمن ولا تغني من جوع.
في ظل هذه الظروف الإقتصادية الصعبة التي تمر فيها كل طبقات المجتمع فلننتبه لعناوين الصرف ولا يكون همنا تقليد فلان وفلانة.
فهناك الكثير من الأمور الأهم التي يتوجب فيها الصرف، نحن بحاجة لإدارة منزلية دقيقة، فلنكن كزوج وزوجة وأولاد عونًا وسندًا في صون هذه الأسرة لأن العبء المالي أصبح يهدد أمن الأسر وترابطها.
قوموا من هذه المستنقعات قبل أن يصبح الصعود منها مهلكًا ومميتًا.




 توقيع : شجون الزهراء


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




Loading...


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2020 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Support : Bwabanoor.Com
HêĽм √ 3.1 BY:
! ωαнαм ! © 2010
سعودي كول